منتدى روضة المتقين

اسعدتنا بزيارتك ونورتنا باطلالتك فشرفنا بانضمامك لنا

بمنتدانا الاسلامى الاول منتدى روضة المتقين

يتوجب عليك التسجيل لكى تستمتع معنا وتحمل ما تشاء بالروابط داخل المنتدى حيث انها لاتفعل الا للاعضاء

وبعدين هاتخسر ايه لو سجلت الموضوع كله خمس دقائق

مع تحياتى اخوك
ابراهيم الشرقاوى
منتدى روضة المتقين

ابراهيــــــــــــــــم الشــــــــــــرقــاوى


    الوجه الألطف للأحداث..

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    ابراهيم الشرقاوى
    ابراهيم  الشرقاوى

    عدد الرسائل : 1518
    العمر : 44
    تاريخ التسجيل : 14/07/2007

    default الوجه الألطف للأحداث..

    مُساهمة من طرف المدير العام في 16/7/2007, 2:03 am

    ابتهال السامرائي

    يحكى بأن هناك طائرة كانت مهددة بالسقوط وعلى متنها خمسة أشخاص، وبما أن الطائرة لا يوجد فيها

    سوى أربع مظلات للنجاة، فعلى واحد من هؤلاء الأشخاص الخمسة أن يتنازل عن حياته، ليعطي الأربعة

    الآخرين فرصة للنجاة. تقدم الشخص الأول وعرف بنفسه بأنه لاعب كرة عالمي، وأن العالم بحاجة إلى

    وجوده ودعمه لهذه الرياضة المهمة، وأخذ أحد المظلات الأربع ورمى بنفسه من الطائرة. ثم تقدمت سيدة

    بمنتصف العمر، عرفت نفسها بأنها معلمة في مدرسة وأم أرملة لأبناء صغار، وأن أبناءها والأجيال

    القادمة يحتاجون إليها،وأمسكت أيضا بمظلة وقفزت بها خارج الطائرة. تقدم الشخص الثالث، وكشف عن

    هويته بأنه الرئيس الأمريكي بوش،وأنه الرئيس الأهم والأذكى في العالم، وأنه لا يستطيع أن يتخلى عن

    مسئوليته تجاه شعبه،وقام بأخذ حقيبة وقفز بها خارج الطائرة.

    بقي شخصان على الطائرة، أولهما طفل صغير، والآخر رجل دين مسن، التفت الرجل على الطفل الصغير

    وقال له: "أنا رجل طاعن بالسن، زهدت في الدنيا وعملت كثيرا لآخرتي، لذا سأترك المظلة الأخيرة لك،

    فمازلت صغيرا وأمامك العمر كله"، فنظر الطفل إلى العجوز وقال له بمرح: "لا تخف يا جدي، فهناك

    مظلة لكل واحد منا، فأذكى رئيس في العالم قفز بحقيبة المدرسة الخاصة بي بدل مظلة النجاة"... العبرة من

    هذه النكتة بأنه لا يكفي أن ترى نفسك الأذكى في العالم، وإنما عليك أن تنتظر حتى يحكم الناس من حولك

    بأنك الأذكى..

    طبعا أحفظ الحق الفكري لهذه النكتة للجنود المجهولين الذين يثرون قوائمنا البريدية يوميا بعشرات

    النكات،والقصص والعبر والصور المرحة والطريفة التي تلعب على أوتارنا وتترجم مشاعرنا وهمومنا

    والأوضاع التي نعيش فيها بشكل لطيف وخفيف وخيالي.

    ومما لا شك فيه أن مساحة الانطلاق والحرية الأدبية التي أتاحتها الشبكة العالمية فتحت آفاقا كبيرة من

    الإبداع والقدرة على التعبير بأسلوب يتميز بخفة الظل والطرافة، كما أنها ساهمت في مناقشة الكثير من

    القضايا السياسية والاجتماعية والنفسية، وحتى الجريمة، بطريقة مرحة، لا تخلو أحيانا من الحلول المتفائلة

    التي تعطي أملا في الحياة، وتجعلنا ننظر إلى الأحداث الدائرة من حولنا بمنظار مختلف عما اعتدنا رؤيته.
    ابراهيم الشرقاوى
    avatar
    VICTORIOUS

    عدد الرسائل : 1006
    تاريخ التسجيل : 18/07/2007

    default رد: الوجه الألطف للأحداث..

    مُساهمة من طرف VICTORIOUS في 18/7/2007, 10:43 pm

    مشكور على الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/11/2017, 9:14 pm